ترامب وبايدن: حملات إنتخابية إلكترونية وإستطلاعات رأي في فلوريدا

Trump photo: Shealah Craighead / Public domain
Biden Photo: Andrew Cutraro, White House photographer. / Public domain

ساعدت التكنولوجيا والتطور في العصر الحالي في العديد من نواحي الحياة خلال أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد. فإضافةً لتتبع الحالات وطباعة اللمعدات الطبية ثلاثية الأبعاد وتوصيل الخدمات لمن هم في الحجر الصحي، فقد أثرت على كيفية قيام مرشحي الإنتخابات الأمريكية الرئاسية حملاتهم الإنتخابية.

اضطرت الإغلاقات وحظر التجول ومنع التجمعات الأحزاب السياسية لإيجاد أستراتيجيات تقوم على حملات إلكترونية. ومع إقتراب حلول إنتخابات عام 2020 في تشرين الثاني (نوفمبر) وبينما يعمل موظفو ومتطوعو الحملات الإنتخابية من منازلهم، كان عليهم أن يعتمدوا في الدعاية الإنتخابية على المكالمات والرسائل النصية، بدلاً من توزيع المنشورات وطرق الأبواب. حيث أدى هذا الأمر حالياً بالرئيس دونالد ترامب الذي سيترشح عن الحزب الجمهوري وجو بايدن الذي سيترشح عن الحزب الديموقراطي لإقامة فعاليات إلكترونية.

من ناحية ثانية، تشكل ولاية فلوريدا ولاية مفصلية في الإنتخابات الرئاسية. فهي تضم 29 صوتاً من أصل 270 صوتاً إنتخابياً ضرورية للفوز بمقعد الرئاسة. ومن المعروف عن فلوريدا بإنها ولاية متغيرة، فقد تصوت لصالح المرشح الديموقراطي أو الجمهوري.

وتشير أرقام إستطلاعات الرأي بتقارب النتائج التفضيلية ما بين ترامب وبايدن. حيث كانت النسب متقاربة جداً في ويسكونسن وبنسلفانيا ونورث كارولينا وفلوريدا. وبينت دراسة أجريت على مستوى ولاية فلوريدا لموقع فلوريدا بوليتكس (FloridaPolitics.com) بأن العينة التي شملت 5,659 شخصاً بفارق 1.2 بالمئة لصالح جو بايدن. وبينما أظهرت النتائج بأن نسبة غير المتأكدين لمن سيصوتون كانت 4.2 بالمئة وهي نسبة قد تقلب النتيجة لصالح أي من المرشحين. وعند سؤال الأشخاص التي شملهم الإستطلاع عن مدى رضاهم عن اداء دونالد ترامب كرئيس للولايات المتحدة، صّوت 49.4 بالئة بأنهم راضون بينما كان 47.6 غير راضيين و3.1 بالمئة غير متأكدين.

ولاتزال الرؤية غير واضحة من هو المرشح الذي سيفوز بأصوات فلوريدا، علماً بأنها صوتت لترامب في 2016 وأوباما في 2008 و2012. ولا تكمن أهمية فلوريدا في عدد الأصوات التي تشكل علامة فارقة في الإنتخابات الرئاسية فقط. فهي إحدى أكبر الاقتصادات في الولايات المتحدة ومعبر أستيراد وتصدير لإمريكا اللاتينية، وتشتهر بالسياحة والزراعة وهما أكبر مصدر للدخل القومي للولاية، حيث كان ناتجها المحلي الإجمالي لعام 2019 واحد تريليون دولار.

مصدر أرقام إستطلاع الرأي والإستطلاع كاملاً:

Florida Statewide survey conducted for FloridaPolitics.com
Date: April 17, 2020

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.