World Economic Forum / CC BY (https://creativecommons.org/licenses/by/3.0)

حذّرت منظمة الصحة العالمية الحكومات من إصدار شهادات خلو من فيروس كورونا المستجد أو جواز مناعي لمن تم شفائهم من فيروس كورونا المستجد. وقالت المنظّمة إنّه «لا دليل» حتى الآن على أنّ الأشخاص الذي أصيبوا بالفيروس وتم شفائهم من غير الممكن إصابتهم مرة ثانية.

وأشارت المنظمة بإن المتعافين من الفيروس قد يقللون من إتباع إجراءات الوقاية، لإنهم يفترضون أن الأجسام المضادة التي طورتها أجسامهم ضد المرض قادرة على حمايتهم. حيث لا دراسات تُثبت قدرة هذه اللأجسام المضادة على حماية الشخص من الإصابة مرة ثانية.
وكانت إحدى الدول التي كانت تدرس إصدار هذه الشهادات هي التشيلي في أمريكا الجنوبية والتي كان الهدف منها هو إعادة هؤلاء الأشخاص للعمل أو إعطائهم حرية الحركة. وتقوم حاليا بريطانيا وإيطاليا بإختبارات على الأشخاص الذين تعافوا، مما سيوفر المزيد من المعلومات عن هذا الفيروس.

ووصل عدد الإصابات بهذا الفيروس إلى أكثر من مليوني إصابة و900 ألف مصاب، وتسبب بخسارة أرواح أكثر من 200 ألف شخص حول العالم. وأنهك هذا الفيروس موفري الرعاية الطبية في جميع أنحاء العالم وضرب حياة الناس والإقتصاد بسبب حظر التجول الذي كان الحل الفعال لتقليل عدد المصابين وكبح جماح العدوى.

اترك رد