رئيس الوزراء الكندي يعلن حظراً على الأسلحة الهجومية

Screenshot from Justin Trudeau – Prime Minister of Canada / CC BY (https://creativecommons.org/licenses/by/3.0)

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو اليوم الجمعة، بمنع الأسلحة الهجومية في كندا، في قرار يأتي بعد أن أودت حادثة إطلاق نار من قبل رجل مسلح في شهر نيسان (أبريل) بحياة 22 شخص في نوفا سكوشا.

ووعدّ رئيس الوزراء بإعادة التفكير بقوانين حيازة السلاح في كندا بعد الحادثة، حيث كان هذا الأمر إحدى وعود ترودو الإنتخابية بالأصل في الأعوام الماضية. ومع أن الحظر قد شمل أكثر من 1000 نوع للأسلحة النارية، إلا أن القانون لا يزال بحاجة بعض التعديلات التي أكدت الحكومة بأنها ستعمل مع عدة جهات لتحكيمه.

وقال رئيس الوزراء في المؤتمر الذي عقده اليوم صباحاً بأن: «هذه الأسلحة تم تصميمها لغرض واحد ولغرض واحد فقط: قتل أكبر عدد من الناس في أقصر فترة زمنية». وأضاف: «يمكننا أن نتمسك بالأفكار والصلاة بمفردنا، أو يمكننا أن نتحد كدولة ونضع حداً لذلك».

وتضمن القرار «فترة سماح» لمدة عامين لإتاح الفرصة لمالكي مثل هذه الأسلحة بتسليمها.

وقالت الشرطة الكندية أن المسلح الذي أطلق النار في حادثة نوفا سكوتيا كان يحمل ببندقيتين نصف آليتين وعدة مسدسات نصف آلية.

وخسر 22 شخصًا حياتهم في إطلاق نار جماعي في نوفا سكوشا. وقال مسؤولون الكنديون إن جابرييل ورتمان البالغ من العمر 51 سنة، استهدف زميله السابق خلال موجة القتل التي وقعت في ستة مواقع ودمرت العديد من الممتلكات.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.