كرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إتهاماته للصين بأنها وراء إنتشار فيروس كورونا المستجد في مقابلة تلفزيونية بثتها فوكس نيوز مباشرةً بعنوان «أمريكا معاً: إجتماع في قاعة المدينة للعودة إلى العمل» يوم 3 آيار (مايو) ليلاً.

وقال الرئيس في المقابلة بأن الفيروس: «هو شيء سيء حصل لبلادنا، لقد أتى من الصين وكان من الممكن إيقافه… إختاروا إلا يفعلوا هذا أو حصل شيء ما». وعند سؤالة عن ما يريد قوله للناس الخائفين من الإغلاقات، قال ترامب بأن على من هم أكبر من 65 عاماً أن يبقوا في الحجر وقتاً أطول، وأن الكل خائف لكن التظاهرات لإعادة الإفتتاح لها معنى وأن الناس يريدون العودة لعملهم لأنهم خائفون من خسارة دخلهم.

أما رئيس خارجية الإدراة الأمريكية الحالية، مايك بومبيو، فقد أيد الرئيس ترامب بأن الفيروس قد نشأ في مختبر في ووهان، على الرغم من أن وكالات المخابرات تقول إنها لم تتوصل إلى نتيجة بشأن هذه القضية.

وكان حلفاء لإمريكا مثل بريطانيا وكندا قد عبروا عن أن الصين لم تكن شفافة بخصوص كيفية بداية إنتشار الفيروس في ووهان، لكنهم لم يدعموا نظرية الرئيس الأمريكي بشكل واضح وصريح.

إلى اليوم، أصاب فيروس كورونا المستجد أكثر من 3 ملايين حول العالم، كما تسبب بأكثر من 248 ألف وفاة. كما تسبب في أزمات إقتصادية غير مسبوقة على مستوى الأفراد والدول.

اترك رد