بايدين يتحدث عبر بث إلكتروني مع أهالي فلوريدا

By Joe Biden via YouTube

تحدث المرشح اليموقراطي المحتمل جو بايدن إلى سكان فلوريدا مساء الخميس 7 آيار (نيسان) في محاولة للقيام بحملته الإنتخابية إلكترونياً.

وكان نائب الرئيس الأسبق قد تحدث إلى عدد من القادة الأمريكيين من أصل أفريقي في جاكسونفيل. وقال بايدن للمشاركين في جاكسونفيل ، «سأحتاجكم إذا فزنا في تشرين الثاني (نوفمبر)». ووعد بإعادة تنشيط الاقتصاد بطريقة يمكن أن تقلل من التفاوت الاقتصادي، مضيفًا: «سأحتاج منكم إعادة بناء العمود الفقري لهذا البلد، ولكن مع الجميع هذه المرة».

ثم تحدث في بث ثاني، شابه مشاكل تقنية كثيرة أدت إلى تأخر البث وإنقطاعه عدة مرات، مع سكان تامبا بالأخص. وحاول بايدن في خطابه القصير تسليط الضوء على بعض الاختلافات الساسية بينه وبين الرئيس دونالد ترامب. وكانت من هذه الإختلافات على سبيل المثال خوض إدارة ترامب حاليًا معركة قضائية لتفكيك ما تبقى من قانون الرعاية الصحية بأسعار معقولة، المعروف أيضًا باسم أوباما كير. وأشار بايدن إلى أنه اقترح إضافة خيار تأمين صحي عام إلى الأسواق التي تم إنشاؤها بموجب قانون الرعاية بأسعار معقولة.
وأشار بايدن إلى أنه يعمل مع السناتور فيرمونت بيرني ساندرز وغيرهم من التقدميين لإيجاد طرق لتوسيع تغطية الرعاية الصحية، ولكن بطرق لا تتطلب الكثير من الإنفاق الحكومي الإضافي.

كما تحدث عن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، واصفاً إدعاءات الرئيس الحالي بتوفر معدات الإختبار بالكذبة. وقال عن الرئيس: «لا يوجد أي مؤشر على الإطلاق على أنه يفهم عمق الألم والخسارة التي سببها هذا الوباء».

ويرى مراقبون بأن بايدن ينقصه دعم فئة الشباب التي كانت تدعم منافسه بيرني ساندرز، والتي تستخدم منصات متنوعة للتواصل غير الفيسبوك، والتي تحاول حملة بايدن الوصول إليهم من خلالها.

وتشير أرقام إستطلاعات الرأي بتقارب النتائج التفضيلية ما بين ترامب وبايدن في فلوريدا. وبينت دراسة أجريت على مستوى ولاية فلوريدا لموقع فلوريدا بوليتكس (FloridaPolitics.com) بأن العينة التي شملت 5,659 شخصاً بفارق 1.2 بالمئة لصالح جو بايدن.
ولاتزال الرؤية غير واضحة من هو المرشح الذي سيفوز بأصوات فلوريدا، علماً بأنها صوتت لترامب في 2016 وأوباما في 2008 و2012. ولا تكمن أهمية فلوريدا في عدد الأصوات التي تشكل علامة فارقة في الإنتخابات الرئاسية فقط. فهي إحدى أكبر الاقتصادات في الولايات المتحدة ومعبر أستيراد وتصدير لإمريكا اللاتينية، وتشتهر بالسياحة والزراعة وهما أكبر مصدر للدخل القومي للولاية، حيث كان ناتجها المحلي الإجمالي لعام 2019 واحد تريليون دولار.

لمشاهدة البث كاملاً:

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.