مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الأمريكي يحذر من إعادة الإفتتاح السريع

تحدث الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية ومستشار البيت الأبيض، يوم الثلاثاء 12 آيار (مايو) مع لجنة الصحة في مجلس الشيوخ الأمريكي في جلسة إستماع عبر الفيديو بالإضافة إلى ثلاثة من كبار مسؤولي الصحة في الإدارة الأمريكية.

وقال الدكتور فاوتشي بأن هناك معايير يجب التوصل إليها قبل القيام بإعادة إفتتاح الإقتصاد وإلا ستؤول الأمور إلى عواقب وخيمة.

وأشار فاوتشي إلى مبادئ التوجيهية التي أصدرها البيت الأبيض للولايات والسلطات المحلية للبدء في بإعادة فتح اقتصاداتها على ثلاث مراحل. وكان أهم هذه المبادئ هو انخفاض متواصل في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد على مدى 14 يومًا.

وأضاف الدكتور: «بناءاً على ديناميكيات التفشي في المنطقة أو الولاية أوالمدينة أومنطقة معينة، تُحدد السرعة والوتيرة التي يُعاد الفتح أو لا». وحذر فاوتشي من مخاوف تحول طفرات صغيرة إلى تفشي للمرض. وقال أن رفع القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا المستجد قبل الأوان وفتح المدارس والشركات وإعادة السفر سيؤدي إلى «معاناة وموت» و«إعادة عقارب الساعة إلى الوراء بدلاً من المضي قدماً».

وبحسب رأي الكتور فقد يكون الوضع أفضل في الخريف مع مراعاة الإجراءات المناسبة.

ولم ينتقد فاوتشي كيفية إدارة الرئيس ترامب وفريقه للأزمة، بل أكد على الجهود التي تبذلها المعاهد الوطنية للصحة لتطوير اللقاحات والوسائل الطبية الأخرى لمكافحة الفيروس.

من ناحية ثانية، كان البيت الأبيض قد حاول منع فاوتشي من الظهور أمام اللجنة الصحية الأسبوع الماضي. وقال الرئيس ترامب أنه لا يريد السماح للدكتور أنتوني بالإدلاء بشهادته في مجلس النواب لأنه قال إن أعضاءه «مجموعة من كارهي ترامب».

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.