مايك بومبيو يلتقي بنيامين نتنياهو وبيني غانتس في زيارة للقدس


By Secretary Pompeo (@SecPompeo) via Twitter

قام وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بزيارة دامت ست ساعات إلى الضفة الغربية يوم الأربعاء 13 آيار (مايو)، في أول زيارة لمسؤول أجنبي بسبب الحظر المفروض منذ أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد منذ كانون الثاني (يناير).

وإلتقى بومبيو عدد من المسؤولين منهم رئيسا الوزراء الإسرائيليين بنيامين نتنياهو وبيني غانتس. وقال بومبيو في تغريدةٍ له خلال عن الزيارة: «سعيد أن أكون في إسرائيل للتنسيق مع نتنياهو وغانتس في مواجهة اثنين من التهديدات الخطيرة: كوفيد-19 وإيران. ستواجه إسرائيل والولايات المتحدة هذه التحديات جنباً إلى جنب».

وكان أبرز محاور هذه الزيارة هو نية إسرائيل المعلنة بضم أجزاء من الضفة الغربية. حيث تنص خطة الرئيس ترامب، «خطة السلام في الشرق الأوسط» التي أعلنها في كانون الثاني (يناير)، على إمكانية أن تطبق إسرائيل السيادة على المستوطنات وغور الأردن، والتي تشكل حوالي 30 بالمئة من الضفة الغربية. ووفقاً للخطة، فإن 70 بالمئة من الضفة الغربية ستصبح دولة فلسطينية تحت معايير معينة.

وتطرق بومبيو لموضوع إيران قائلاً إن الولايات المتحدة ستواصل نظام عقوبات لأقصى ضغط. وأعرب بنيامين نتنياهو بدوره عن تقديره لترك الولايات المتحدة الاتفاق النووي الإيراني واستمرار حظر الأسلحة المفروض على طهران.

وعبر بومبيو عن تعازيه بمقتل الجندي الإسرائيلي الذي قضى يوم الثلاثاء بسبب إلقاء صخرة على رأسه من فوق سطح منزل، وقال: «لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها وستدعم أمريكا هذا الجهد باستمرار». ولم يذكر نتنياهو ولا بومبيو يوم الأربعاء أعمال العنف جنوبي الضفة الغربية التي نجم عنها وفاة فتى في الخامسة عشرة من عمره وإصابه 4 بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

أما في الولايات المتحدة، فإن الضم يعطي الرئيس ترامب إنجازاً أمام قاعدته المؤيدة لإسرائيل خلال الإنتخابات الرئاسية في تشرين الثاني (نوفمبر). من ناحية ثانية، فإن المرشح الديمقراطي المفترض جو بايدن يعارض خطط الضم الإسرائيلية من جانب واحد.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وخصمه السياسي بيني غانتس قد توصلا في 21 نيسان (إبريل) 2020 إلى إتفاق يفضي إلى تشكيل حكومة وحدة وطوارئ بعد أكثر من سنة على عدم التوصل لإي تسوية. حيث نص هذا الإتفاق على تناوب زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو وزعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس على منصب رئيس الوزراء لمدة 18 شهراً بالتناوب في حين يكون الآخر وزيراً للدفاع.

للمزيد: نتنياهو وغانتس يتوصلان لإتفاق لتشكيل حكومة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.