البطالة في أمريكا تصل بشكل غير مسبوق لإعلى معدلاتها منذ 1948

Photo by Anna Shvets on Pexels.com

أصدر مكتب الإحصاءات العمالية الأمريكي اليوم تقريره عن شهر نيسان (أبريل) الماضي، والذي صرح بخسارة 20 مليون وظيفة في شهر نيسان (أبريل) زيادةً عن ما تم خسارته في الأشهر الماضية.

انخفض إجمالي الوظائف غير الزراعية بنسبة 20.5 مليون وظيفة في نيسان (أبريل)، وارتفع معدل البطالة إلى 14.7 بالمئة.

وعكست هذه الأرقام آثار جائحة فيروس كورونا المستجد والجهود المبذولة لاحتوائه. حيث انخفض التوظيف بشكل حاد في جميع القطاعات الصناعية الرئيسية، مع خسائر كبيرة في وظائف الترفية والضيافة.

وبينت بيانات المسح الأسري أنه في شهر نيسان (أبريل)، ارتفع معدل البطالة بنسبة 10.3 نقطة مئوية إلى 14.7 بالمئة، ليشكل أعلى معدل وأكبر زيادة من شهر لأخر منذ بداية توفر البيانات المعدلة موسمياً في كانون الثاني (يناير) 1948. وارتفع عدد العاطلين عن العمل من 15.9 مليون إلى 23.1 مليون في نيسان (أبريل).

وكانت معدلات البطالة قد ارتفعت بشكل حاد بين جميع مجموعات العمال الرئيسية. حيث كان المعدل 13 بالمئة للرجال البالغين، بينما وصل إلى 15.5 للنساء البالغات، و31.9 بالمئة عند المراهقين.

أما من حيث العرق، فقد وصلت البطالة عند البيض 14.2 بالمئة، و16.7 بالمئة عند الأمريكيين الأفارقة، و14.5 بالمئة عند الآسيويين، و18.9 بالمئة عند الإسبان. وكانت هذه الأرقام غير مسبوقة عند جميع هذه الفئات ما عدا الأمريكيين الأفارقة.

وارتفع عدد المتعطلين عن العمل الذين أفادوا بأنهم في حالة تسريح مؤقت إلى حوالي عشرة أضعاف ليبلغ 18.1 مليون في نيسان (أبريل)؛ بينما ارتفع عدد من خسروا الوظائفهم بشكل دائم بمقدار 544000 شخص ليصل إلى 2 مليون.

في نيسان (أبريل)، ارتفع عدد العاطلين عن العمل خلال آخر 5 أسابيع من 10.7 مليون إلى 14.3 مليون، أي ما يقارب ثلثي عدد العاطلين عن العمل.

المصدر: مكتب الإحصاءات العمالية الأمريكي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.