قال المركز الوطني للأعاصير اليوم الثلاثاء إن اضطراب الطقس الحالي في فلوريدا سيكون مسبباً لهطول الأمطار في بعض المناطق، لكنه من غير المحتمل أن يتطور إلى عاصفة.

وأصدر المركز الوطني للأعاصير في نشرته ليوم الثلاثاء أن الوضع الحالي سيكون زخات وعواصف رعدية تقع في أقصى شمال شرق البلاد فلوريدا، والمياه الأطلسية المجاورة، وشمال غرب جزر البهاما. ومن المتوقع أن تتطور هذه الحالة الجوية متسببه برياح قوية، كما يمكن أن يسبب هطول الأمطار الغزيرة فيضانات على الأجزاء الساحلية في شمال شرق فلوريدا وجورجيا اليوم، وعلى أجزاء من ولايتي كارولينا يومي الثلاثاء والأربعاء.

وفي ميامي، فقد تسبب هطول الأمطار الغزيرة في أخر عدة أيام بالكثير من الأضرار على المنازل والمباني والأشجار.

اترك رد