كيف أوجد الانجليزي إدوار جينر أول لقاح طبي عرفته البشرية

تم إيجاد أول لقاح معروف عنه من قبل إدوارد جينر، وهو طبيب إنجليزي ساهم في تطوير لقاح لمرض الجدري عام 1796. وتم تعميم ممارسة التطعيم من قبل جينر، ومنذ ذلك الحين تم استخدامها لمنع العديد من الأمراض.

وأجرى جينير تجربته الشهيرة على جيمس فيبس البالغ من العمر 8 سنوات. حيث أدخل جينر صديد مأخوذ من بثرة جدري بقري في شق على ذراع الطفل. وكانت الفكرة للقيام بهكذا إختبار مستمدة من الريف، بعد ما لاحظ أن عاملات حلب الأبقار اللواتي عانين من مرض خفيف من الجدري البقري لم يصابوا بالجدري، الذي كان من أكثر أسباب الموت إنتشاراً، خاصة بين الأطفال.

وجدري الأبقار هو مرض معدي يسببه فيروس جدري البقر. ويعتبر الفيروس حيوانيًا، مما يعني أنه قابل للانتقال بين الأنواع، من حيوان إلى إنسان مثلاً.

وأثبت جينر لاحقًا أن الطفل الذي حقنه كان محصنًا ضد الجدري. وقدم ورقة إلى الجمعية الملكية البريطانية عام 1797 تصف تجربته، ولكن قيل له أن أفكاره كانت ثورية للغاية وأنه بحاجة إلى مزيد من الإثبات. جرب جينر على العديد من الأطفال الآخرين، بما في ذلك ابنه البالغ من العمر 11 شهرًا. في عام 1798، تم نشر النتائج أخيرًا وصاغ جينر كلمة لقاح من اللغة اللاتينية.

وواجه جينر الكثير من السخرية. حيث ادعى النقاد، وخاصة رجال الدين، أنه من البغيض تلقيح شخص بمواد من حيوان مريض. وأظهر رسم كاريكاتوري ساخر عام 1802، يُصور إدوارد جينر يقوم بتطعيم الناس بمرض جدري البقر، فتخرج الابقار من اجسادهم!

By James Gillray – Library of Congress, Prints & Photographs Division, LC-USZC4-3147 (color film copy transparency), archival TIFF version (4 MB), converted to JPEG with the GIMP 2.4.5, image quality 88., Public Domain, https://commons.wikimedia.org/w/index.php?curid=2289666

لكن المزايا التطعيم والحماية التي يوفرها انتصرت، وسرعان ما انتشر الأمر. وأصبح جينر مشهورًا وقضى الآن معظم وقته في البحث وتقديم المشورة بشأن التطورات في لقاحه، إلى أن توفي في 26 كانون الثاني (يناير) 1823. ويرى البعض أن أب الطب المناعي.

تم تطوير اللقاحات الموصى بها بشكل روتيني في وقت مبكر من القرن العشرين، وشملت لقاحات تحمي ضد السعال الديكي، والخناق، والكزاز.

ويبحث العلماء حالياً عن لقاح ضد مرض كوفيد-19 التنفسي الذي يسببه فيروس كورونا المستجد الذي وصل عدد المصابين به حول العالم حوالي 6 ملايين، وتسبب بوفاة أكثر من 356 ألفاً.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.