ردود فعل المغردين العرب على المظاهرات في أمريكا والتعليق الذي اغضب العراقيين

اتخذت الأحداث الأمريكية حيزاً كبيراً من ساحة الأخبار العالمية وخاصةً في الشرق الأوسط. وكان المغردون العرب قد أنشغلوا بالتعليق على الأمر.

وتنوعت المنشورات ما بين مؤيدة وشامتة ومستنكرة وساخرة.

حيث إيدت مجموعة من المغردين التظاهر ضد العنصرية، وشجعت على تغيير العقلية العنصرية في الولايات المتحدة. من ناحية ثانية، تعجب الكثير من المغردين العرب أن العرب يؤيدون تظاهرات ضد العنصرية وهم يمارسون العنصرية والتفرقة ما بين الكثير من فئات المجتمع.

وكان حساب النكات المصرية Egyptian Dad Jokes قد صمم النكتة عن الموضوع في التغريدة التالية:

أما الشامتون فقد قالوا أن أمريكا تحاول نشر حقوق الإنسان في العالم ولا تطبقها على مواطنيها. وتناقلوا فيديو يظهر إعدام طفل أمريكي من أصل أفريقي ظُلماً، لتتم تبرئته بعد 70 عاماً من إعدامه.

وأستنكرت مجموعة أخرى أن هذه الأحداث ضد المواطنين المدنيين تحدث كل يوم في العالم العربي، خاصةً للفلسطينيين لكن لا أحد يتحرك أو يتحدث عن الموضوع.

وأنتشر تعليق من المغردين الأمريكيين على مشاهد العنف والتدمير والنيران يقول «هذه ليست بغدادا، هذه أمريكا»، مما أثار حفيظة العراقيين أن العراق قد عانى بما فيه الكفاية وأنه من المُعيب ربط الألم والدمار بهذا المكان وكأن من عليه لا يستحقون حياة آمنة.

وفي تغريدة كتبها تشارلي كيرك، مؤيد للرئيس ترامب ورئيس حركة طلاب مؤيدون لترامب، قال فيها: «حرق مدينة أمريكية بأكملها لن يعيد جورج فلويد»، رد عليه مغردون بأن تفجير الشرق الأوسط لن يلغي أحداث 11 أيلول (سبتمبر).

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.