وزير الدفاع الأمريكي لا يؤيد الرئيس ترامب بنشر القوات العسكرية لفض الاحتجاجات

Courtesy of The White House via Flickr (expressive)

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر يوم الأربعاء للبنتاغون إنه لا يؤيد استخدام قوات الخدمة العاملة لفض الاحتجاجات المنتشرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة على أعقاب وفاة جورج فلويد على يد الشرطة في مينيابوليس.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد لوح بنشر الجيش لفرض النظام، لكن الوزير إسبر يخالفه الرأي. وقال إسبر للبنتاغون: «يجب استخدام خيار تفعيل القوى العاملة النشطة في دور إنفاذ القانون فقط كملاذ أخير، وفقط في الحالات الأكثر إلحاحًا وحرجاً. نحن لسنا في إحدى هذه المواقف الآن. أنا لا أؤيد إستخدام قانون العصيان».

ووصف إسبر مقتل جورج فلويد بالقول أنها «جريمة مروعة» وأن على الجميع محاربة العنصرية والقضاء عليها.

يسمح قانون من عام 1807 للرئيس الأمريكي بإستخدام قوات الجيش الأمريكي لقمع العصيان المدني على الأراضي الأمريكية.

لا زالت الإحتجاجات مستمرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث تم إستخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي ضد المتظاهرين بعد إنتشار الفوضى ونهب المحال التجارية وتكسير الممتلكات وإشعال النيران. كما تم فرض حظر تجول ليلي في العديد من المدن الكبرى.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.