chart jobs america jobless claims rates unemployment
Photo by Lukas on Pexels.com

أظهرت أرقام مكتب الإحصاءات العمالية في أمريكا إرتفاعاً مفاجئاً في شهر آيار (مايو) بعد البدء بتخفيف إجراءات الحظر المفروض للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأظهرت الأرقام التي نُشرت مؤخراً عودة حوالي مليونين ونصف المليون وظيفة، لتنخفض البطالة إلى 13.3 بالمئة، الذي كان قد وصل في نيسان (أبريل) إلى 14.7 بالمئة وفقدان أكثر من 20 مليون وظيفة.

وأشارت الأرقام المنقحة من وزارة العمل أن فقدان الوظائف في مارس وأبريل كان أكبر مما تم الإبلاغ عنه في البداية. حيث تظهر مطالبات البطالة الأسبوعية أن أكثر من 37 مليون أمريكي إما يتلقون إعانات التعطل عن العمل أو ينتظرون الموافقة. مما تسبب بإرتفاع البطالة بنسبة 9.8 نقطة مئوية منذ بداية الأزمة.

من بين مجموعات العمال الرئيسية، انخفضت معدلات البطالة في آيار (مايو) للرجال البالغين إلى 11.6 بالمئة والنساء البالغات إلى 13.9 بالمئة. أما من حيث العرق، فقد إنخفضت البطالة بين البيض إلى 12.4 بالمئة واللاتينيين إلى 17.6 بالمئة والأمريكيين من أصل أفريقي إلى 16.8 بالمئة وأظهر الآسيويون تغيرًا طفيفًا خلال الشهر بنسبة 15 بالمئة.

وانخفض عدد العاطلين عن العمل الذين كانوا في حالة تسريح مؤقت بمقدار 2.7 مليون في آيار (مايو) إلى 15.3 مليون، بعد زيادة حادة قدرها 16.2 مليون في أبريل. بينما استمر عدد من خسروا وظائفهم بشكل نهائي في الارتفاع، بزيادة مقدارها 295،000 ألف في آيار (مايو) ليصل العدد الإجمالي إلى 2.3 مليون.

اترك رد