فلوريدا فلوريدا بوست عربي امريكا الولايات المتحدة الامريكية

طالب اثنان من كبار الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي من وزارة العمل الأمريكية التحقيق في فشل ولاية فلوريدا في معاينة ودفع مطالبات التعطل عن العمل في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي رسالتهم إلى المفتش العام في الوزارة العمل، قالا: «في حين أن جميع الولايات قد شهدت زيادات قياسية في عدد سكانها الذين يتقدمون بطلب للحصول على البطالة … لقد أثبت أداء ولاية فلوريدا ضعفًا بشكل نوعي في عدم قدرتها على مساعدة ملايين سكان فلوريدا الذين تقدموا بطلبات واستمروا في إنتظار إعانات البطالة».

وطالبت الرسالة المفتش العام لوزارة العمل الأمريكية سكوت دال التحقيق في مشاكل فلوريدا والنظر في ما إذا كان مسؤولو الولاية يقومون بتوزيع المساعدات الفيدرالية بشكل صحيح لأزمة فيروس كورونا المستجد؛ حيث خصص قانون CARES مليارات للولايات لتوزيعها على الأمريكيين المتعطلين عن العمل.

وكانت فلوريدا خلال الشهر الأول من الأزمة أبطأ ولاية في الولايات المتحدة لمراجعة المطالبات.

وتنوعت مشاكل النظام ما بين مشاكل تقنية من حيث عدم تحمل الشبكة للأعداد الهائلة للطلبات وقلة عدد الموظفين الذي يردون على الإتصالات الهاتفية ومعاينة الطلبات.

وكان حاكم الولاية رون ديسانتيس قد تحدث عن الأمر في عدد من المؤتمرات الصحفية وأقر بفشل النظام. وأكد أن على الولاية مساعدة أهالي فلوريدا في هذا الوقت الصعب، كما وجه بالقيام بتحقيق يخص البوابة الإلكترونية وعدم كفائتها. كما صرح الحاكم أن الولاية قد دفعت 77 مليون ثمناً منذ عام 2013 لنظام «لا يعمل» على حد قوله.

تنشر الولاية أرقام المتقدمين بطلبات التعطل عن العمل بشكل دوري، حيث دفعت أكثر من 4 مليار دولار للمتعطلين إلى حد اللحظة.

وكان معدل البطالة في فلوريدا قد وصل إلى 12.9 بالمئة في نيسان (أبريل)، بينما كان 2.8 بالمئة في بداية العام.

اترك رد