face mask coronavirus covid-19
Photo by Anna Shvets on Pexels.com

بقيت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ولاية فلوريدا متذبذبة إلى أن بدأت بالارتفاع منذ 4 حزيران (يونيو) إلى أكثر من 1200 حالة في يوم واحد.

وكانت الولاية قد سجلت أكثر من 2300 حالة في 13 حزيران (يونيو)، وهو أعلى عدد إصابات ليوم واحد منذ بداية تفشي الفيروس في الولاية، حيث وصل عدد المصابين الإجمالي حالياً إلى 75 ألف حالة.

وعلق حاكم الولاية رون ديسانتيس أن هذا الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات سببه زيادة عدد الاختبارات التي يتم عملها في الولاية.

وكانت الولاية قد دخلت المرحلة الثانية لإعادة الافتتاح يوم الجمعة 5 حزيران (يونيو)، بالسماح برفع السعة التشغيلية لبعض القطاعات، مع الإبقاء على إجراءات التباعد الاجتماعي والحماية الشخصية.

ماذا تشمل المرحلة الثانية من إعادة الافتتاح في فلوريدا

وبينما قامت الولاية بتخفيف إجراءات الإغلاق، عبر بعض المسؤولين من مراكز السيطرة على الأوبئة عن قلقهم بأن الفيروس قد ينتشر بشكل أكبر، وأن على الولايات أن تُبقى على بعض الإجراءات والقيود تزامناً مع عودة الأعمال.

حاكم فلوريدا يعلن بدء المرحلة الثانية من إعادة الافتتاح يوم الجمعة بينما تظهر التقارير عددًا متزايدًا من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد هذا الأسبوع

من ناحية ثانية، قامت ثلاث مطاعم في سانت بطرسبرغ، الواقعة غربي فلوريدا على خليج تامبا، بالإعلان عن إعادة الإغلاق بعد أن أثبتت نتائج اختبار الموظفين إصابة بعض موظفيهم بالفيروس. وكان مطعم في وسط فلوريدا أعلن الإغلاق ايضاً بعد تواجد ستة أشخاص مصابين بالفيروس في داخله.

يشدد مركز السيطرة على الأمراض على إرشادات وتوصيات عدم التجمع والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين بانتظام وارتداء الأقنعة في الأماكن العامة.

اترك رد