John Bolton
Courtesy of Gage Skidmore via Flickr

قال جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأسبق في إدارة الرئيس دونالد ترامب، إن الرئيس الأمريكي غير مؤهل لمنصبه، وفقًا لمقتطفات من مقابلات نشرت يوم الخميس بعد أن كشفت بعض الصحف أجزاءً من كتابه الجديد «الغرفة حيث حدث الأمر».

وقال بولتون، الذي قضى 17 شهراً في إدارة الرئيس ترامب، في مقابلة مع أي بي سي نيوز: «لا أعتقد أنه صالح للمنصب»، مضيفاً: «لا أعتقد أن لديه الكفاءة للقيام بهذه المهمة».

وبنى بولتون تصريحاته على عدد من الأحداث التي عاين فيها الرئيس ترامب يعمل كل ما بوسعه كي يُعاد انتخابه حسب قوله. وأشار بولتون في كتابه أن الرئيس طلب مساعدة الرئيس الصيني شي جين بينغ بشكل صريح، عن طريق شراء المنتجات الزراعية من ولايات أمريكية هامة وآخر حيث حث الرئيس شي على بناء مرافق تشبه معسكرات الاعتقال للأيغور.

أما الرئيس ترامب فقد كتب في تغريدةٍ له عبر تويت صباح اليوم: «يتكون كتاب المجنون جون بولتون “الممل للغاية” (نيويورك تايمز) من الأكاذيب والقصص المزيفة. قال كل خير عني، في المطبوعات، حتى اليوم الذي طردته. أحمق ممل الساخط يريد فقط الذهاب إلى الحرب. لم يكن لدي أي فكرة، تم نبذه وإلقاءه بسرور. يا له من غبي!».

وقامت وزارة العدل الأمريكية برفع دعوى قضائية لمنع بولتون من نشر الكتاب، مشيرةً إلى مخاطره على الأمن القومي.

كان بولتون مستشار ترامب الأطول خدمة للأمن القومي، حيث بقي في منصبه حتى أيلول (سبتمبر) الفائت. وكان بولتون قد قال إنه قدم استقالته بينما يدعي الرئيس أنه فصله من عمله.

من ناحية ثانية، يأتي هذا الكتاب في وقت حساس بسبب قرب الإنتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة في تشرين الثاني (نوفمبر).

 رافق جون بولتون الرئيس ترامب في قمتيه مع رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، واجتماعه مع فلاديمير بوتين الروسي، وعدة اجتماعات رئيسية مع شي جين بينغ الصيني، ورجب طيب أردوغان التركي وقادة عالميين آخرين.

جون روبرت بولتون هو محامٍ أمريكي ومعلق سياسي ومستشار جمهوري ودبلوماسي سابق ومستشار للأمن القومي. كان سفيرً الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة لمدة عام ونيف في 2005، منتدباً من رئيس جورج دبليو بوش.

اترك رد