jobless unemployed
Photo by Anna Shvets on Pexels.com

ازداد عدد الوظائف التي تمت خسارتها في الأزمة الاقتصادية المصاحبة لتفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 5 ملايين وظيفة في شهر حزيران (يونيو).

 وانخفضت نسبة البطالة إلى ما يقارب 11 بالمئة بشكل غير متوقع، حيث يُعزى الأمر لإعادة افتتاح الولايات اقتصاداتها.

وتنعكس أعلى 10 معدلات بطالة لشهر حزيران (يونيو) في الولايات التالية:

نيفادا: 25.3 بالمئة

هاواي: 22.6 بالمئة

ميتشيغان: 21.2 بالمئة

رود آيلاند: 16.3 بالمئة

ماساتشوستس: 16.3 بالمئة

كاليفورنيا: 16.3 بالمئة

ديلاوير: 15.8 بالمئة

نيو جيرسي: 15.2 بالمئة

إلينوي: 15.2 بالمئة

واشنطن: 15.1 بالمئة

وكانت فلوريدا قد حلت في المركز 12 بنسبة بطالة 14.5 بالمئة.

وكانت ولاية نبراسكا قد إحتلت أقل معدلات البطالة بنسبة 5.2 بالمئة.

وعبر خبراء عن قلقهم بسبب ارتفاع نسب البطالة حيث تنتهي المبالغ المالية التي تصل الأمريكيين بدلاً عن التعطل عن العمل الشهر القادم.

اترك رد