زعمت السلطات إسرائيلية أنها أطلقت النار على مجموعة من مقاتلين ينمون إلى حزب الله تسللوا من الجانب اللبناني صباح يوم الاثنين.

من ناحية ثانية، رد حزب الله في بيان رسمي بنفي الادعاءات الإسرائيلية ووصفها بانتصارات «وهمية وكاذبة»، ولا صحة لوقوع أيه جرحى أو عملية تسلل.

وكان الجانب الإسرائيلي قد صرح أن مسلحين تسللوا من مزارع شبعا، متخطين منطقة الخط الأزرق التي تعترف بها الأمم المتحدة بين إسرائيل ولبنان.

وقال المتحدث الرسمي بالعربية باسم الجيش الإسرائيلي، أفخاي أدرعي، عبر تويتر:

وفي وقت لاحق، عبر رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب عن تحوفه من الإنزلاق إلى الأسوأ.

وازداد التوتر القائم بين حزب الله والجيش الإسرائيلي في الفترة الأخيرة بعد ما خسر عنصر من حزب الله حياته في غارة إسرائيلية على سوريا الأسبوع الماضي.

اترك رد