انفجار مرفأ بيروت تسبب بوفاة أكثر 100 من شخص وإصابة حوالي 4 الاف وخسائر مادية تزيد عن 3 مليار دولار

Lebanon Beirut port
Courtesy of @lamisAssem_DOB via Twitter

هز انفجار في مرفأ بيروت البحري مساء 4 تموز (يوليو) متسبباً بخسائر في الأرواح وخسائر مادية، لا تزال السلطات اللبنانية في طور حصرها.

وأوضحت التقارير الأولية أن الانفجار كان سببه مستودع داخل المرفأ يحتوي على مادة نترات الأمونيوم الكيمائية قابلة للاشتعال منذ سنوات.

وفي تصريح لمحافظ بيروت، مروان عبود، لمحطات تلفزة لبنانية قال إن الخسائر المادية تتراوح ما بين 3 إلى 5 مليارات دولار أمريكي. وزار المحافظ المرفأ في اليوم التالي حيث بدأ بالبكاء بعد أن تحدث لمراسلين بأن الدفاع المدني اللبناني قد خسر 10 من أعضاءه في الانفجار.

وقال الصليب الأحمر اللبناني أن حوالي 4000 تمت إصابتهم، بينما خسر 100 شخص أرواحهم.

وتُظهر مناظر الدمار كمية الأثر الذي تسبب فيه الانفجار. فبعد تكسر زجاج الاف المنازل، دعا المواطنين اللبنانيين لفتح بيوتهم لإيواء من تضررت منازلهم، كما فتحت الفنادق أبوبها لإيواء المتضررين أيضاً.

وصرح عدد من المستشفيات في العاصمة اللبنانية بيروت أنها قد وصلت سعتها التشغيلية، كما لا يزال العشرات في عداد المفقودين.

وفي تبعات الإنفجار، أعلن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب حالة الطوارئ لمدة أسبوعين، كما أعُلنت بيروت مدينة منكوبة. وصرح وزير الداخلية اللبناني ببدء تحقيق لمحاسبة المسؤولين.

أبدت العديد من دول العالم تضامنها مع الجمهورية اللبنانية مثل فرنسا ودول الخليج العربي والأردن، حيث شاركوا برفد مساعدات وكوادر طبية.

بعد عشرات السنين من الحروب التي مرت على لبنان، لا تزال البلاد تعاني من مشاكل اقتصادية مع ارتفاع سعر الدولار وأزمة كورونا وعدم توافر الكهرباء طوال النهار. كما يعاني لبنان من تبعات الصراعات الإقليمية والتدخلات الخارجية والانقسامات الداخلية.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.