نبض بيروت: كلب الانقاذ التشيلي «فلاش» يستشعر نبضاً تحت الركام بعد شهر من انفجار المرفأ وفريق الانقاذ التشيلي يبحث تحت الأنقاض

فلاش مرفا بيروت كلب تشيلي
Courtesy of @@CarmenGeha via Twitter

يصادف اليوم 4 أيلول (سبتمبر) مرور شهر على انفجار مرفأ بيروت، الذي كان قد نتج عن انفجار نترات الامونيوم المخزنة في احدى عنابر المرفأ منذ أكثر من 7 سنوات.

وكان اللبنانيون والعالم ليلة البارحة يراقب عن كثب فريق الانقاذ التشيلي الذي وصل العاصمة اللبنانية بيروت لمساعدة السلطات المحلية في البحث تحت الأنقاض؛ حيث كانت الكلبة «فلاش» قد استشعرت ما يُعتقد بأنه نبض حياة تحت أنقاض مبنى في منطقة مار مخايل. واستخدمت معدات استشعارية لتأكيد ما استشعرته «فلاش».

وفي وقت لاحق، تمت الاستعانة بروبوتات فرنسية لتعذر تحديد مكان هذا الكيان. وكان اللبنانيون قد أطلقوا على هذا الكيان اسم «نبض بيروت» الذي لفت انظار العالم الليلة الماضية. وتجمعت وسائل الاعلام ومناصرين لفريق البحث في المكان ذاته.

وقام الفريق التشيلي بالبحث تحت الانقاض لمحاولة الوصول إلى هذا النبض لساعات طويلة ليلة البارحة، و لا تزال عملية البحث قائمة. وانشرت منذ ساعات اخبار عن عدم وجود نبض، لكن الفريق لا يزال يحاول استخراج ايه جثث قد يستطيع العثور عليها.

كان انفجار المرفأ قد خلّف حوالي 200 ضحية و5000 جريح. إضافةً إلى تهدم ثُلث العاصمة بيروت ومليارات الخسائر المادية. وكانت حكومة الرئيس حسان دياب قد استقالت إثر هذه الحادثة بالإضافة إلى عدد من النواب، وتمت تسمية السفير اللبناني لدى جمهورية المانيا مصطفى أديب بتشكيل حكومة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.