ولاية فلوريدا الامريكية

أقرت السلطة التشريعية في ولاية فلوريدا الامريكية قانوناً ينص على إدراج مادة التربية المالية كمتطلب تخرج لطلبة الثانوية العامة في المدارس الحكومية في الولاية.

تم اقتراح هذا القانون في شهر تشرين الثاني من عام 2021. وبعد إحالته إلى لجنة التعليم وصياغته، وصل إلى السلطة التشريعية لولاية فلوريدا الامريكية الشهر الماضي ليتم إقراره في آذار الحالي، وتقديمه لحاكم الولاية للمصادقة النهائية عليه.

وكان السبب لمقترح القانون أن العديد ممن هم في عمر الشباب يتخرجون من الثانوية العامة دون مهارات إدارة المال. لذلك ارتأت الهيئة التشريعية في الولاية أهمية هذه المهارات وإعداد الشباب بشكل أفضل للحياة العملية عن طريق تزويدهم بالمعرفة الازمة لتحقيق الاستقرار المالي والاستقلال المادي في ظل التحديات الاقتصادية الحالية.

وقال حاكم الولاية رون ديسانتيس تعليقاً على القانون عند توقيعه: “نعتقد أنه سيساعد في تحسين قدرة الطلاب في الإدارة المالية عندما ينتهي بهم الأمر في العالم الحقيقي. ولكن أيضًا، باستخدام هذه المهارات كمسارات إلى المجالات ذات الطلب المرتفع، والتي يوجد لها مجالات مطلوبة بشدة في هذا الصدد.”

قابل هذا القانون أستحسان الكثيرين من الرأي العام، حيث إن العديد من الأهالي لا يقومون بتعليم المهارات المالية لأبنائهم. وستكون مهارات التربية المالية وإدارة المال شرطاُ للتخرج من الثانوية العامة إبتداءاً من الفصل الدراسي لعام 2023 -2024.

وبموجب هذا الإجراء، سيتطلب من الطلبة استكمال مواد دراسية لمحو الأمية المالية الشخصية وإدارة الأموال. ستتضمن المواد التعليمية لهذا المسار تعليمات حول مفاهيم مثل الأنواع المختلفة للحسابات المصرفية وكيفية فتح الحسابات، والائتمان، وأنواع المدخرات والاستثمارات، واستكمال طلبات القروض والضرائب.

وبحسب وزارة الشباب الامريكية فإن الشباب اليوم يواجهون سوقًا مالية أكثر تعقيدًا من تلك التي واجهتها الأجيال السابقة. ووجدت دراسة حديثة أن جيل الألفية لديهم مخاوف مالية أكبر من الأجيال الأكبر سنًا؛ 55 في المئة من جيل الألفية الذين لديهم ديون طلابية قلقون من أنهم لن يكونوا قادرين على سداد ديونهم، وما يقرب من 50 في المئة قلقون من أن لديهم الكثير من الديون بشكل عام (بسبب بطاقات الائتمان).

سيجعل هذا القانون ولاية فلوريدا الولاية السابعة في الولايات المتحدة الامريكية التي تتطلب مواداً تعليميةً قائمةً بحد ذاتها في لمحو الأمية المالية الشخصية كشرط أساسي للتخرج من الثانوية.

اترك رد