أعلن رجل الاعمال كين جريفين مدير صندوق استثماري بمليارات الدولارات، أنه سيقوم بنقل شركته من مدينة شيكاغو في ولاية إلينوي إلى مدينة ميامي في فلوريدا.

حيث كتب جريفين في رسالة يوم الخميس إلى موظفيه في صحيفة وول ستريت جورنال: “ستظل شيكاغو مهمة لمستقبل شركة سيتيدال، حيث أن العديد من زملائنا لديهم علاقات عميقة بولاية إلينوي”. “على مدار العام الماضي، مع ذلك، طلب العديد من فرقنا في شيكاغو الانتقال إلى ميامي ونيويورك ومكاتبنا الأخرى حول العالم.”

وبحسب تقارير إخبارية، فإن غريفين هو أغنى رجل في ولاية إلينوي وضمن أغنى 50 رجلًا في العالم. ويبلغ صافي ثروة رجل الأعمال المولود في ولاية فلوريدا بالأصل 29 مليار دولار. ويشارك غريفين بشكل كبير في الأعمال الخيرية ويمتلك أكثر من مليار دولار في سوق العقارات السكنية، وتدير شركته أكثر من 51 مليار دولار من رأس المال الاستثماري.

وألمح لصحيفة وول ستريت جورنال في وقت سابق من هذا العام إلى أن معدلات الجريمة ربما تكون هي التي دفعته إلى اتخاذ هذا القرار. وصرح أن العديد من زملاء العمل قد تعرضوا للسرقة تحت تهديد السلاح وأخر للطعن.

من ناحية ثانية، سجلت مدينة شيكاغو تحت قيادة العمدة لوري لايتفوت التابعة للحزب الديمقراطي أكثر من 790 جريمة قتل في عام 2021، وهي أعلى نسبة في أي مدينة أمريكية. قال مكتب الحاكم ج. ب. بريتزكر الديمقراطي الأسبق الذي اختلف معه جريفين – في بيان أن عددًا لا يحصى من الشركات لا يزال يختار العمل في إلينوي مثل شركة كلوقز للتصنيع الغذائي.

شهدت فلوريدا أكبر هجرة داخلية بين تموز عام 2020 وتموز عام 2021، حيث انتقل أكثر من 220 ألف مقيم إلى الولاية وفقًا لمكتب الإحصاء الأمريكي. وتبعت ولاية فلوريدا ولايتي تكساس وأريزونا، بينما كانت نيويورك وكاليفورنيا إلينوي أكثر الولايات المتحدة الأمريكية تراجعاً في عدد السكان.

وشهدت ولاية فلوريدا انتعاشاً اقتصادياً باهراً في في العاميين الماضيين تحت إدارة الحاكم الجمهوري رون ديسانتيس، بالأخص من ناحية تركيزه على تهيئة بيئة حاضنة للأعمال والتعليم.

اترك رد