a person s hand wearing gloves spraying paint on concrete wall

تعرض مكتب الحزب الجمهوري في مقاطعة سيمينول الواقعة وسط ولاية فلوريدا للتخريب يوم الأحد مع رسالة مكتوبة على الخارج تقول “كلوا *** أيها الفاشيين”.


ونقلت صحيفة ذا هيل عن عضو اللجنة الحكومية في الحزب الجمهوري، جيسي فيليبس، أن الرسالة تضمنت أيضًا رسماً لرمز الفوضى وقاموا بسد الأقفال؛ وأضاف في المقابلة: “كان علينا في الأساس اقتحام مكتبنا”.


وفي تغريدة لرئيسة اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري رونا مكدانيل، قالت: تعرض مكتب الحزب الجمهوري بمقاطعة سيمينول للتخريب بين عشية وضحاها. وردد المجرمون وصف بايدن المفتري “فاشيون”. لا مكان للعنف في خطابنا السياسي ولن يتم ترهيب الحزب الجمهوري.


وأما الحساب الرسمي لجمهوريي فلوريدا فقد علقوا على الحادثة قائلين:

  1. يقول كريست إن أنصار ديسانتيس “لديهم كره في قلوبهم”
  2. يسمي بايدن الجمهوريين شبه فاشيين
    النتائج؟ إن خطاب الديمقراطيين الخطير يؤدي إلى استقطاب بلدنا والتحريض على السلوك الإجرامي.

ولم تحدد الشرطة حتى الآن أي مشتبه فيهم، بمن فيهم أولئك الذين لديهم ميول سياسية محتملة.

اترك رد