فلوريدا

أعلنت السلطات الشهر الحالي توقيف متعاقد مع شركة طيران يعمل في مطار ديستين-فورت والتون بيتش في فلوريدا، بتهمة سرقة أمتعة أغراض من الركاب بقيمة إجمالية تصل إلى 16 ألف دولار.


جاء الاعتقال عقب تحقيق في الأغراض المفقودة من المسافرين حسبما أفاد مكتب شرطة مقاطعة أوكالوسا. ووفقًا لمكتب نقيب الشرطة، أفادت إحدى المسافرات التي سافرت في تموز أن حقيبتها لم تصل أبدًا إلى وجهتها النهائية. وقالت المرأة إنها تحتوي على أشياء تزيد قيمتها عن 1600 دولار؛ وادعى مسافر آخر أن أكثر من 15000 دولار من المجوهرات وغيرها من الأشياء تم أخذها من حقائبه في الشهر الذي يليه.


قال مكتب الشرطة إن جهاز تتبع آبل داخل الحقيبة أظهر موقع الحقيبة. بعد هذه التقارير، استشار محققون قاعدة بيانات لموظفي شركة الطيران الذين كانوا يعيشون بالقرب من منطقة وجود جهاز التتبع. وكان المحققين أجروا “اتصالات توافقية” مع دي لوكا حيث دخلوا منزله واستعادوا الأشياء التي فُقدت.


وقال قائد شرطة مقاطعة أوكالوسا في بيان: “هذا الاعتقال هو مثال على العمل الجماعي الممتاز لوحدة أمن المطار والمحققين والمطار للعثور على الشخص المسؤول عن هذه السرقات والتأكد من تحميله المسؤولية”.

اترك رد