Site icon فلوريدا بوست عربي

فلوريدا: أزمة التأمين تتعمق مع ارتفاع الأسعار وتراجع الشركات

a notebook and laptop on the table

Photo by Mikhail Nilov on Pexels.com

تُعرف ولاية فلوريدا بأنها أكثر الولايات عرضة للأعاصير، مما يؤدي إلى تفاقم المخاوف وتهديد قيم العقارات وتصنيفها بأسوأ سوق للتأمين على الممتلكات.

حيث أعلنت أربع شركات تأمين في فلوريدا إفلاسها منذ نيسان بحسب تقارير إعلامية، وشركات أخرى تلغي أو لا تجدد وثائق التأمين، مما أجبر مئات الآلاف من الأشخاص على شراء تأمين الممتلكات من خلال شركة التأمين التي أنشأتها الولاية كملاذ أخير Citizens Property Insurance Corp.

وتجاوز عدد سندات الشركة مؤخرًا المليون لأول مرة منذ عام 2014، بعد ما كان حوالي 510 آلاف عقار في جميع أنحاء ولاية فلوريدا.

وقد أن يصل إلى ما يقرب من 2 مليون بحلول نهاية عام 2023، وفقًا لتوقعات الشركة.

يدفع سكان فلوريدا الآن أعلى معدلات التأمين على الممتلكات في الولايات المتحدة، وفقًا لمعهد معلومات التأمين. حيث يبلغ متوسط ​​القسط 4231 دولارًا في فلوريدا – وهو ثلاثة أضعاف متوسط ​​الولايات المتحدة البالغ 1544 دولارًا.

إن عدم استقرار سوق العقارات هو نتيجة مزيج من التقاضي المكلف ضد شركات التأمين وتعرض شركات التأمين في فلوريدا لأضرار من العواصف في الولايات المجاورة.

ومع أن فلوريدا لم تشهد أي إعصار كبير منذ عام 2018، ولكن العديد من شركات التأمين في الولاية عانت لتغطية العقارات في لويزيانا، وتكبدت خسائر تقدر بعشرات المليارات من إعصار لورا في عام 2020 وإعصار إيدا في عام 2021.

Exit mobile version